برنامج الدعم التربوي

لأن الهدر المدرسي ظاهرة مركبة تتدخل فيها متغيرات تربوية و اجتماعية و نفسية و اقتصادية , فقد انتهجنا مقاربة شاملة تجاوزت دعم المتعلم إلى دعم أسرته عبر دورات تحسيسية شهرية للأمهات و زيارات دورية و إجراءات لمواجهة المعيقات السوسيو اقتصادية كتوفير المحفظة و النقل و الإطعام و كسوة العيد و اللباس المدرسي و الرياضي إلى إصلاح المنازل و إقامة مشاريع صغرى مدرة للدخل لأولياء الأمور مما ساهم في تحسين مؤشر التمدرس. ومن خلال هذه الحصيلة المتواضعة يمكن القول أن البرنامج يسير نحو الهدف العام الذي خطط له.و بالرغم من التقدم الذي أحرزه البرنامج و تقدم مؤشر النجاح فإنه لا يحجب عنا حجم التحديات التي تواجهنا في المستقبل من أجل تحسين مؤشرات الهدر و الانقطاع لدى الفئات المستهدفة و على هذا الأساس نؤكد أننا حريصون كل الحرص على مواصلة الجهود المبذولة و على تجويد عملية الدعم بالتعاون مع شركائنا و كل الأطراف المنخرطة في البرنامج .

برنامج الدعم التربوي في إطار مشروع فرصتي

قامت جمعية الأمل النسائية بشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة، والمنظمة الأمريكية للتعاون الدولي، وبتعاون مع نيابة التعليم لمدينة تطوان، بإنجاز برنامج " فرصتي I " ، من إشراف OIM وتمويل USAID، والذي يهدف إلى تطوير فرص التربية والتعليم والإدماج المهني للشباب ما بين 12 و25 سنة في وضعية صعبة بمدينة تطوان ـ حي بوجراح والمدينة العتيقة.
وقد أعدت جمعية الأمل النسائية مشروعا متكاملا يتضمن الأنشطة المفصلة، ومؤشرات قياس الأثر المنتظر، مع جرد للموارد البشرية والمادية والمالية
  إحصائيات تخص الأطر المتطوعة

إحصائيات تخص الأطر المتطوعة

- 76 من الأطر متطوعة - كفاءات عالية بين حاملي شواهد عليا, أساتذة بالقطاعين الخاص و العام و طلبة جامعيين - نسبة انضباط نقارب 90% - دورات تكوينية و لقاءات تواصلية لفائدة الأطر المتطوعة

الأنشطة الموازية

الخرجات الترفيهية

اللقاءات التواصلية مع التلاميذ

المخيم الصيفي الحضري

الحفلات و الو رشات الإبداعية

حصص المهارات الحياتية


من أهداف البرنامج

توفير الأدوات و المقررات الدراسية, توفير النقل و الوجبات الغذائية و اللباس المدرسي الرياضي, توفير كسوة العيد, دعم مشاريع مدرة للدخل لفائدة أولياء أمور التلاميذ , و مساعدة الأسر على إصلاح منازلها و جعلها مكان أفضل للسكن

مجالات التدخل

الأنشطة الموازية

تتنوع الأنشطة الموازية بين : الخرجات الترفيهية, اللقاءات التواصلية مع التلاميذ, المخيم الصيفي الحضري, الحفلات و الو رشات الإبداعية, حصص المهارات الحياتية,

الدعم الاجتماعي

يهم أساسا : توفير الأدوات و المقررات الدراسية, توفير النقل و الوجبات الغذائية و اللباس المدرسي الرياضي, توفير كسوة العيد, دعم مشاريع مدرة للدخل لفائدة أولياء أمور التلاميذ, مساعدة الأسر على إصلاح منازلها و جعلها مكان أفضل للسكن,

الدعم الصحي و النفسي

و يشمل : حصص الإنصات و الاستماع لفائدة التلاميذ, حملات توعية لفائدة الأمهات, زيارات ميدانية, حملات طبية بمشاركة أطباء متخصصين,

الدعم البيداغوجي

لمستوى الإبتدائي : يشمل مواد اللغة العربية -اللغة الفرنسية و الرياضيات, المستوى الإعدادي : اللغة الفرنسية-الفيزياء-الرياضيات, المستوى الثانوي : اللغة العربية-الفلسفة-الرياضيات-الفيزياء-الإنجليزية-اللغة الفرنسية-الاجتماعيات-علوم الحياة و الأرض, *دعم حالات فردية بسبب خصوصية مستواها الدراسي

المستفيدون من برنامج الدعم التربوي


التحديات


المنجزات

- غياب ممولين داعمين للبرنامج يؤثر على سيره.
- تغيب المؤطرين عن حصص الدعم خلال فترة اجتيازهم للامتحانات.
- صعوبة التواصل مع مؤسسات المتعلمين.
- نقص في الأطر المتطوعة المتخصصة في المجال النفسي.
- إحداث قاعدة بيانات التلاميذ.
- إدراج المشروع الشخصي للتلميذ ضمن برنامج الدعم.
- إحداث صفحة التعلم عن بعد بالنسبة لمستوى الثالثة إعدادي و سلك البكالوريا.
- دليل مسطري قيد الإعداد.
- إدراج منظومة القيم ضمن البرنامج.
- تعيين ممثلين عن التلاميذ.
- إحداث أقسام الملاحظة للمستوى الابتدائي.
- زيادة الاهتمام باللغات الأجنبية مع إشراك مؤطرين أجانب بالسلك الثانوي.

الآفاق

- التواصل مع كافة الجهات ذات الاختصاص و المهتمة بجودة عملية الدعم التربوي بما ينسجم مع التطلعات و التوجهات الحكومية و السياسات العامة.
- إحداث مدرسة موازية.
- الارتقاء بالدعم السيكولوجي
- تحسين آليات التدبير
- وضع خطة للتعبئة و الترافع.
- عقد شراكة مع المتدخلين العموميين.
- عقد شراكة مع التكوين المهني لإدماج أنشطة مهنية في البرنامج و فتح ممرات للذين أنهوا سلكا تعليميا.
- عقد شراكة مع التعاون الوطني في توفير الإطعام.
- إنشاء نظام الاحتضان مع مؤسسات تكوين الأساتذة لتمكين الطلبة المتدربين من التطوع.
- تجهيز قسم نموذجي للمستوى الأول و الثاني ابتدائي بالطابق تحت أرضي لثانوية جابر بن حيان بطريقة تعلم جديدة تعتمد الحساب الذهني و المسرح كآلية لتمكين التلاميذ من الموارد اللغوية و الألعاب البيداغوجية .
- تجهيز قاعة مكتبة بنفس الطابق لتحبيب المتعلمين في القراءة.
- إنجاز منظومة معلوماتية لتدبير البرنامج

قصص نجاح محفزة

  • رضا يقطن في حي النسيم في غرفة صفيحية (براكة) متهالكة , ليس لوالديه دخل قار, ويعاني ظروف مادية حادة . فبعد نيله شهادة السلك الإعدادي و التحاقه بمؤسسة جابر بن حيان لمتابعة دراسته الثانوية, انقطع عن الدراسة لعدم استطاعة أسرته توفير ثمن تنقله للمدرسة, رسوم التسجيل أو المقررات الدراسية. بعد مبادرة الجمعية في بناء منزل للأسرة وتزويد الأم بمشروع بيع الملابس المستعملة, استطاع رضا العودة إلى صفوف المدرسة مرة أخرى.
    رضا
    المستوى الجذع المشترك
  • أسامة تلميذ بمستوى السادس ابتدائي مهدد بالانقطاع عن الدراسة بسبب الغياب و التأخر لبعده عن المؤسسة حيث يضطر للخروج من المنزل في الساعة السادسة صباحا و يعاني من تفكك أسري , و عدم وجود دخل قار للأسرة , تم تجهيز محل لإعداد الفطائر و سلم لوالدته و زود بدراجة هوائية..وهو الآن سيتابع دراسته بداية الموسم القادم بالمستوى الثامنة إعدادي.
    أسامة
    المستوى الثانية إعدادي
  • حكيمة تلميذة فصلت من الدراسة وذلك لحصولها على درجات متدنية وصلت إلى حدود 4.20 بالمستوى الثالثة إعدادي و تعدد تكرارها ,زيادة على ذلك اضطرتها الظروف الأسرية التي تعيشها إلى الاشتغال كخادمة في البيوت خارج الوسط الطبيعي لفتاة بسنها. بعد محاولات لإعادة تسجيلها باءت بالفشل, تم تسجيلها بمؤسسة ابن بطوطة الخاصة ,فما كان إلا أن بادرت مجموعة من الأطر المتطوعة في برنامج الدعم المدرسي إلى أداء المستحقات الدراسية السنوية . استفادت بعدها التلميذة حكيمة من الدعم النفسي الذي توفره الجمعية زيادة على حصص الدعم البيداغوجي الفردي . مما أدى إلى تحسن جذري للمستوى التعليمي و النفسي محققة معدل 14.06 هدا الموسم .
    حكيمة
    المستوى الثالثة إعدادي